الرئيسية / شبكات الإعلام الإجتماعي / موجز فيسبوك الأسبوعي

موجز فيسبوك الأسبوعي

تركزت العديد من أخبار فيسبوك حول علاقة الموقع الأزرق بأحداث تجمع شارلوتسفيل في ولاية فرجينيا في أميركا قبل أيام:

– أفادت عدة تقارير أنه تم إغلاق غرفة محادثة داخلية مجهولة الهوية على فيسبوك كانت قد أصبحت مركزاً لمؤيدي الرئيس الأميركي دونالد ترامب العام الماضي من قبل الشركة بعد أن تدهورت العديد من القضايا النقاشية فيها إلى العنصرية.

– ذكرت صحيفة تايم الأمريكية على موقعها الالكتروني اليوم الخميس أن فيسبوك وإنستغرام حظرا حسابات المواطنين البيض الذين حضروا تجمع شارلوتسفيل في ولاية فرجينيا التي انتهت بعنف مميت.

– في سياق متصل أعلن مؤسس فيسبوك والرئيس التنفيذي له مارك زوكربيرغ أن منصة وسائل الإعلام الاجتماعي ستتخذ المبادرة لإدانة العنصرية، عقب أحداث العنف في شارلوتسفيل، وتعهد بإزالة خطاب الكراهية من الفيسبوك ويقول إنه ملتزم بجعل “فيسبوك مكاناً حيث يشعر الجميع بالأمان”.

وكان زوكربيرغ كتب على صفحته الشخصية في فيسبوك يوم أمس الأربعاء:

“نحن لا نولد ونحن نكره بعضنا البعض، نحن لا نولد مع مثل هذه الآراء المتطرفة”.

وأضاف: “قد لا نكون قادرين على حل كل مشكلة، ولكن علينا جميعاً مسؤولية أن نفعل ما نستطيع. وأعتقد أننا نستطيع أن نفعل شيئاً حيال أجزاء من ثقافتنا تعلم الشخص أن يكره شخص آخر “.

– نشر موقع روسيا اليوم خبراً مفاده أنه وبسبب مقال نشره ناشط تايلندي على موقع فيسبوك اعتبر هجوماً على ملك تايلند قد صدر حكم بالسجن لمدة عامين ونصف بحق ناشط تايلاندي، الثلاثاء 15 آب/ أغسطس، لنشره مقالا عبر فيسبوك لهيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، تم اعتباره هجوما على ملك تايلندا.

– ذكر موقع جريدة العربي الجديد اليوم الخميس إن فيسبوك قام بعدة تعديلات في تصميمه، شملت تغييرات مجموعة من التفاصيل، بما فيها مساحة التعليقات التي حظيت بعناية خاصة من إدارة الموقع.

– ذكر فيسبوك أن 45 مليون شخصاً يرسلون أمنياتهم في عيد الميلاد عبر فيسبوك، ما يعني 1 من كل 30 مستخدم لفيسبوك يكتب مهنئاً مستخدماً آخر بعيد ميلاده.

ويتيح فيسبوك مؤخراً إضافات جديدة لأمنيات أعياد الميلاد لكي تبدو أكثر صدقاً، مثل فيديو للصور التذكارية.

وكان فيسبوك قد أعلن قبل أيام عن تجارب حديثة للاحتفال بأعياد الميلاد لجعلها أكثر معنى.

المصدر

المصدر

المصدر

المصدر

المصدر

عن همام كدر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*