الرئيسية / التسويق / 3 طرق خطيرة لإنشاء وحفظ محتوى الاعلام الاجتماعي

3 طرق خطيرة لإنشاء وحفظ محتوى الاعلام الاجتماعي

جرت العادة قبل عدة سنوات على التركيز على المحتوى نعني محتوى الاعلام الاجتماعي لأنه كما كان يعتقد أن “ المحتوى هو الزعيم” تعبيراً عن كونه عامل أساسي لأي مادة يتم التسويق لها، اليوم لا نعاني من قلة المواد التي تعد كمحتوى إعلامي على شبكات التواصل الاجتماعي لكن يعمل المسوقون علي إيجاد طرق جديدة لتسويق هذا المحتوى بطريقة جذابة و مقنعة للفئة المستهدفة.

لعلك تتسائل عما إذا توصلوا إلى الحل الأمثل لتسويق المحتوى؟ نعم فالحل هو تقنية جمع و تنقيح البيانات.

ما هي هذه التقنية؟ و ما طرق الاستفادة منها؟  بعد انتهائك من قراءة هذا المقال ستتعرف على هذه التقنية و أهميتها كأداة تسويقية.

توفر هذه التقنية امكانية إنشاء علاقة بين المرسل للمحتوى و المتلقي ذلك عن طريق مشاركتهم بعض المقالات و مقاطع الفيديو المشابهة للمادة التي تقدمها مؤسستك وبذلك تترك الخيار له باختيار علامته التجارية المفضلة و تبني لديه صورة عن ثقة مؤستتك بمحتواها المقدم بسبب عرضه إلى جانب مواد منافسة لها.

١-ابحث عن التوازن

السؤال هنا كيف ستقوم بالموازنة ما بين إنشاء محتوى تسويقي و نشر لمواد شركات منافسة ؟

يعتقد الكثيرون بأن نشر مواد لشركات و مؤسسات أخرى هو أمر سهل التحقيق لكن في هذا الأمر عليك بالغالب عبر البحث عن اهتمامات متابعيك و تنويع المحتوى الخاص بك ما بين محتوى يتم انشاؤه في مؤسستك و ما بين محتوى يتم إعادة نشره وفق اهتمامات و ميول المتابعين لك، مما يعبر عن ثقة و قوة مؤستتك.

٢-كُن منتقياً في اختياراتك.

عليك التنويع بما تقوم بنشره سواء من محتوى عبر مدونتك الخاصة أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك أو بمؤسستك لأن التنويع هو أهم عنصر لديك.

المدونة: عليك تخصيص وقت أسبوعياً لقراءة المقالات و المدونات الجديدة سواء في مجالك أو مجال اهتمام متابعيك و تخصيص المناسب منهم لإعادة نشره و إفادتهم بكل ما هو جديد و مفيد.

مقاطع الفيديو: بعض المتابعين يفضلون متابعة مقاطع الفيديو فضلاً عن قراءة النصوص الطويلة، لذا عليك أيضاً متابعة مقاطع الفيديو المفيدة التي يمكنك إعادة نشرها لهم. (الفيس بوك هو منصة جيدة لنشر مقاطع الفيديو حيث تشير الدراسات لوجود أكثر من ٨ مليون مقطع فيديو يُتابع يومياً عبر هذا التطبيق)

٣- اختر المنصة الأفضل لإعادة النشر.

عليك الالتفات دائماً لنشر المحتوى المناسب في المكان المناسب و التنويع دائماً في المحتوى بين المنصات المختلفة.

مدونتك: حاول أن تقوم أسبوعياً بنشر تدوينة مناسبة لاهتمامات متابعيك عبر مدونتك في أي موضوع يثير جدلهم و اهتمامهم .

قنوات مقاطع الفيديو الخاص بك: قم بإعداد قناتك الخاصة على اليوتيوب و من ضمنها قائمة بمقاطع الفيديو التي يمكنك الاستعانة بها من قنوات اليوتيوب الأخرى لإعادة نشرها.

رسائل البريد الإلكتروني: إذا كانت مؤسستك ترسل في كل نهاية شهر رسالة شهرية تلخص فيها أبرز الأحداث فلا مانع من وجود بعض الروابط من مدونات أخرى لتشجيع القراء على قراءة المواضيع.

من هنا يمكننا ملاحظة أن كلا الأسلوبين من إعادة نشر محتوى مؤسسة أخرى أو إنشاء محتوى خاص بك هما طريقتان ناجحتان لمساعدة المؤسسة على خلق علاقة ودية بينها و بين الفئة المستهدفة و كسب ثقتهم.

المصدر

جرت العادة قبل عدة سنوات على التركيز على المحتوى نعني محتوى الاعلام الاجتماعي لأنه كما كان يعتقد أن “ المحتوى هو الزعيم” تعبيراً عن كونه عامل أساسي لأي مادة يتم التسويق لها، اليوم لا نعاني من قلة المواد التي تعد كمحتوى إعلامي على شبكات التواصل الاجتماعي لكن يعمل المسوقون علي إيجاد طرق جديدة لتسويق هذا المحتوى بطريقة جذابة و مقنعة للفئة المستهدفة. لعلك تتسائل عما إذا توصلوا إلى الحل الأمثل لتسويق المحتوى؟ نعم فالحل هو تقنية جمع و تنقيح البيانات. ما هي هذه التقنية؟ و ما طرق الاستفادة منها؟  بعد انتهائك من قراءة هذا المقال ستتعرف على هذه التقنية و أهميتها…

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتين !
0

عن منى الدجني

منى الدجني
خريجة إعلام علاقات عامة/ جامعة قطر، مكون محتوى في الإعلام الاجتماعي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*