الرئيسية / التسويق / التسويق الرقمي ليس مجرد موقع إلكتروني

التسويق الرقمي ليس مجرد موقع إلكتروني

يقولون أن التسويق الرقمي ليس مجرد موقع إلكتروني ، ومع ذلك يعتبر الموقع الالكتروني هو نقطة انطلاق رائعة وعنصر محوري لجهودك التسويقية التي تحتاج الى اكثر من موقع الكتروني لتحسين اداءك.

لمذا تحتاج الى اكثر من موقع الكتروني ؟

اليك الأسباب :

  • تحسين محركات البحث
  • بناء علاقات مع زبائنك الحاليين والمحتملين
  • تضخيم الرسالة التسويقية و الترويج للمنتج
  • تحسين الاداء اعتمادا على تحليل البيانات

تحسين محركات البحث

تحسين ظهور موقعك ضمن نتائج محركات البحث يساعد على زيادة وعي الجمهور بعلامتك عندما تسعى الفئة التي تستهدفها بمنتجاتك للبحث عن المنتجات والخدمات التي يحتاجونها.

أكثر من 200 مؤشر (معامل) يأخذها جوجل بعين الاعتبار عند إظهار النتائج في محرك البحث، وكثير من هذه المؤشرات لا تتواجد مباشرة ضمن البنية الداخلية لموقعك الالكتروني أو محتواه الرقمي وإنما تتقاطع مع كل ذلك تاركة أثرها ضمن الشبكة العنكبوتية وجمهور المستخدمين، كمثال على ذلك نذكر الأهمية التي توليها جوجل لجودة الروابط الي يحتويها موقعك الالكتروني وفائدتها على جمهور المستخدمين و بالاخص درجة مصداقيتها التي تتجلى في حجم تداولها، هذه المزايا كنا نعتقد إلى وقت قريب أنها حكر على وسائل التواصل الاجتماعي مثل الإعجاب ومشاركة الروابط ولكنها ذات أثر كبير أيضا في تحسين الظهور على محركات البحث.

في الحقيقة لا يوجد مؤشر يدل على أن كثرة زوار موقعك الإلكتروني تعني مبيعات أكثر ولكن العملية مركبة وكل المؤشرات مترابطة مع بعضها البعض، وتزايد عدد الزيارات أفضل من نقصانها لأن كل زيارة تعني فرصة محتملة لعملية شراء.

خبراء Hubspot ينصحون بأن يحتوي الموقع الإلكتروني على مدونة تقدم محتوى تفاعلي مميز ومتجدد بطريقة دورية والهدف هنا مزدوج فبالإضافة إلى الرفع من معدل التحويل تساهم هذه المدونة كذلك في تحسين الظهور على نتائج محركات البحث، والمدونة جزء من الموقع الإلكتروني ولكن ليس كل موقع إلكتروني يحتوي على مدونة لذا نعتبر الإثنين مجتمعين أكثر من مجرد موقع إلكتروني.

بناء علاقات مميزة مع زبائنك الحاليين والمحتملين

إن بناء علاقة مميزة مع العملاء لا تعني فقط بيعهم سلع أو تزويدهم بخدمات مقابل عائد مادي ولكن مفهوم العلاقة المميزة أوسع من ذلك:

  • عملائك الحاليين هم في نفس الوقت مسوقون جيدون لعلامتك التجارية بين أصدقائهم ومتابعيهم.
  • العملاء الذين يتفاعلون مع ما تقدمه من محتوى هم عادة مؤهلون لإعادة التفاعل مرات أخرى عديدة.
  • من ناحية التكلفة فإن الحفاظ على العملاء الحاليين أوفر 5 مرات من السعي للحصول على عملاء جدد.
  • العميل الذي اجتهدت لتكوين علاقة مميزة معه لا يمكن إغواءه من قبل منافسيك بسهولة.

من الصعب الاعتماد على موقع إلكتروني تقليدي وغير متجدد في الحفاظ على عملائك، وبالتأكيد فإن عنصر جذب الانتباه من خلال جمالية الموقع أو محتواه بالإضافة لسرعة تحميل الصفحات وسهولة الاستعمال وانسيابية الترابط المنطقي وبساطته كلها عوامل تؤثر على عدد الزيارات والخفض من معدل الارتداد، ولكن لو أتحت لزوارك التعبير عن آرائهم وانطباعاتهم حول موقعك الالكتروني والمنتجات التي تقدمها فسينتقل معدل التحويل إلى مستويات أعلى وسيكون محفزا للزوار الجدد للتحول إلى عملاء لديك يتمتعون بالمميزات التي توفرها لعملائك الحاليين.

وسائل التواصل الاجتماعي والبريد الإلكتروني

وسائل التواصل الاجتماعي توفر أقوى الادوات التفاعلية في العالم الرقمي اليوم  ولها خصائصها التي تختلف عن الموقع الالكتروني، فشبكة العلاقات في هذه المنصات الرقمية تتفوق على غيرها بمراحل، ويمكن استغلال ميزة الحساب المفتوح لعامة الجمهور في كسب عملاء جدد إعتمادا على مدى تجاوبك مع انشغالات جمهورك ومتابعيك والذي يظهر لغيرهم من الزوار.

وكيفما كان الحال فإن مستوى التنسيق بين محتوى موقعك الالكتروني وحساباتك الرقمية سيكون له الأثر البالغ في نجاح خطتك التسويقية.

أعلى معدل تحويل بين جميع المنصات من نصيب البريد الالكتروني وهو أمر مفهوم إذا استحضرنا خاصية الشخصنة في هذه الوسيلة الرقمية، وهو ما يتطلب درجة عالية من الحذر عند استعماله.

 

تضخيم الرسالة التسويقية والترويج للمنتج

وسائل التواصل الاجتماعي لا تعمل فقط على الترويج لرسائل المؤسسات والهويات الإعلامية من خلال المزايا التي توفرها لجمهور المستخدمين كالتعليق والإعجاب والنشر والذي يسمح بظهور منشورك لمستخدمين جدد ولكن كل تلك العمليات التفاعلية هي في الحقيقة إعادة تسويق لمنتجاتك أو يمكن اعتبارها أولى خطوات رحلة العميل نحو اقتناء منتجك.

في الحقيقة مؤخرا أصبح هناك شعور كبير بالانزعاج لدى الجمهور الرقمي من الرسائل الترويجية المباشرة، خاصة ونحن نلاحظ الكم الهائل منها يندفع نحو هواتفنا وأجهزة الكمبيوتر ليخبرنا كم هي العروض التي تطرحها مميزة ونادرة وأيضاً محدودة لكن في الحقيقة ليس هذا مصدر الانزعاج الوحيد ولكنه ذلك الإحباط الذي يشعر به العميل عند اقتناء واحد من هذه المنتجات ثم يفاجأ بان كل ما تم الترويج له حول هذا المنتج لا يطابق الواقع و أحيانا كثيرة مغاير تماما، ومع توالي خيبات الامل لدى المستخدمين فإن الشعور بالثقة في الرسائل الترويجية ينهار، وهنا يأتي دور وسائل التواصل الاجتماعي في تحويل ذلك الشعور بالريبة إلى اطمئنان وثقة، ذلك أن الناقل للرسالة هذه المرة إما صديق قام بإعادة نشرها على حسابه أو أحد الذين تتابعهم وقد دون انطباعه حول منتج معين أو شخصية شهيرة نشرت صورتها وهي تستفيد من خدمة، ومهما كان مصدر الرسالة فالأكيد سيكون أكثر مصداقية من الجهة المنتجة نفسها حتى ولو كنا لا نعرف كل من هو موجود بقائمة أصدقائنا أو من نتابعهم ولكن كل تعليق أو إعجاب يقومون به من منظور آخر يعتبر توصية غيره مباشرة.

التحليل

من الصعب التحدث عن تحسين الأداء في التسويق الرقمي من دون التطرق للتحليل الرقمي، رغم أن الجهد الأكبر في هذه العملية يتم بناء على الداتا الرقمية الصادرة عن موقعك الالكتروني ولكن الأكيد أن الاعتماد على هذا المصدر منفردا لا يسمح لك ببناء الصورة الكلية لأدائك التسويقي.

عند بناء استراتيجيتك التسويقية لا تقوم بتحديد مؤشرات أدائك التسويقية مجردة بل احرص على اسقاطها على التكتيكات التسويقية المختلفة التي قمت بانتهاجها، بعد ذلك قم بعرض كل ذلك ضمن لوحة تحكم موحدة مثل التي تطرحها ميكروسفت (BI Dashboard)

حاول تجميع كل مؤشرات أدائك التسويقية سواء تلك التي تتموقع في نهاية العملية الشرائية مثل (المبيعات، الزبائن الجدد، معدل حجم الطلبات، … الخ) وكذلك تلك المؤشرات التي تمثل بداية العملية الشرائية مثل (الزيارات، نسبة الضغطات على الظهور، مدة الزيارة، المشاركات، عدد المتابعين، … إلخ).

الخلاصة

في عالم التسويق الرقمي اليوم يعتبر تحسين أداء الموقع الالكتروني من أهم الأولويات في وضع استراتيجية تسويقية ناجحة ولكن ذلك غير كاف لتحسين أدائك العام، لذى وجب الاخذ بعين الاعتبار:

  • الحرص على تقديم محتوى رقمي مميز والالتزام بتجديده مرة في الاسبوع على الاقل.
  • توفير مدونة أو منتدى لزوارك بالموقع للتعبير عن انطباعاتهم والتفاعل مع ما تطرحه من منتجات وخدمات.
  • استغلال البريد الإلكتروني في طرح حزمة نشاطات منوعة لجمهورك واطلاعهم على أخبارك التي لا يجدونها بوسائل التواصل الاجتماعي أو مدونتك.
  • لوحة تحكم بها توجد جميع نشاطاتك خلال العملية التسويقية تسمح لك بمزيد من التحكم.
  • لزيادة التفاعل قم بتحفيز جمهورك وسهل لهم المشاركة والتعليق والنشر وحافظ على علاقة متبادلة لا ذات طرف واحد.
  • خريطة رحلة حياة العميل تسمح لك بتفصيل المراحل التي يمر بها زبائنك قبل اقتناء منتجك.

المصدر

عن عبدالمؤمن محمودي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*