الرئيسية / شبكات الإعلام الإجتماعي / هل تصدق أن مواقع التواصل الاجتماعي تقلل من الاكتئاب لدى السيدات؟

هل تصدق أن مواقع التواصل الاجتماعي تقلل من الاكتئاب لدى السيدات؟

 

أجرى علماء من جامعة كالغاري الكندية، دراسة أثبتت أن النساء يعانين من الكآبة لشعورهن بالعزلة، حيث اختبروا نسبة الكآبة لدى ذكور الفئران والإناث منها في دراسة قامت بنشر نتائجها حديثا عبر مواقع التواصل الاجتماعي في الدول الأوروبية.

ووضع العلماء، الفئران إثر ولادتها في مجموعات تتضمن فئرانا من جنس واحد، فأبقى العلماء بعضها ضمن مجموعات فيها أزواج من الفئران “ذكر وأنثى”، وتم عزل بعضها عن الجميع خلال 18 ساعة.

وشهدت نتائج التجربة، أن الإناث الفتية من بين الفئران فقط تجد في العزلة الاجتماعية نوعا من الكآبة، وأشارت نتائج التجربة إلى أهمية شبكات التواصل الاجتماعي بالنسبة إلى النساء.

وأوضح الدكتور “جايدن باينس”، المسؤول عن الدراسة: “تستفيد غالبية الحيوانات، بما فيها البشر” وفقا لتعبير الكاتب من التواصل الاجتماعي بغية تخفيف أثر الكآبة”.

هذا وقد بينت الدراسات الأخيرة أن الفتيات يتأثرن أكثر من الفتيان بالكآبة الاجتماعية، ما يعني أن النساء بحاجة أكثر إلى شبكات التواصل الاجتماعي ويتأثرن أكثر من جراء العزلة الاجتماعية، وذلك وفقا لما أورده موقع “روسيا اليوم” الإخباري عبر صفحاته على الانترنت مؤخرا.

جدير بالذكر أن وسائل الإعلام الاجتماعي قد سبق وذكرت أن الرجل الذي ليس لا يمتلك أصدقاء يعرض صحته لخطر أكبر من خطر التدخين، فيما أكد العلماء في جامعة هارفارد الأمريكية ذلك، مشيرين إلى أن الوحدة هي مصدر للإصابة بأمراض كثيرة قد تصل إلى الخطيرة على حياة الفرد المعني.

أما بالنسبة إلى الذين لا يمتلكون أصدقاء، فيمكن أن يموتوا وتنتهي آجالهم قبل أولئك الذين يحيط بهم أصدقاء وزملاء، وفقا لمزاعم بعد تلك الدراسات السالف ذكرها.

عن نيللي عادل

صحفيّة ومدوِّنة مصرية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*