الرئيسية / شبكات الإعلام الإجتماعي / “الغترة والحجاب” يدخلان عالم الرموز التعبيرية !

“الغترة والحجاب” يدخلان عالم الرموز التعبيرية !

 

fff

 

نشرت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية تقريراً تحدث فيه عن تقدم تلميذة سعودية تعيش في ألمانيا تلقب بـ “ريوف الحميضي” وتبلغ من العمر 15 سنة ، بتصميم رموز تعبيرية عربية وإسلامية تتضمن الحجاب، الغترة والوشاح، وإرسالها إلى مجموعة ” يونيكود” وهي الجهة التي تشرف على إنشاء الرموز التعبيرية لمواقع التواصل الإجتماعي، وقد لاقى اقتراحها قبولاً ودعماً من مؤسسي موقع ” ريديت” وذكرت أنها تريد شيئاً يمثلها إلى جانب الملايين من النساء اللاتي يرتدين الحجاب ويفتخرن فيه، وأيضاً لتطبيق التنوع الثقافي والديني على مواقع التواصل الإجتماعي والسبب يعود أن ريوف وأصدقاءها كانوا قد قرروا إحداث مجموعة خاصة للدردشة على تطبيق “الواتساب” مع استخدام كل فرد منهم لرموز وصور تعبيرية خاصة تعبر عنهم، إلا أن ريوف لم تختر رمزاً تعبيرياً نظراً لعدم وجود صورة لإمرأة محجبة! ومن هذا المنطلق، وفي البداية لم تعرف ريوف من أين تبدأ لتنفيذ فكرتها، لذلك أرسلت مذكرة قصيرة في الصيف الماضي إلى شركة ” آبل ” تقترح فيها تفعيل الرموز العربية ، علماً أن شركة ” آبل” كانت قد دعت منذ فترة طويلة إلى توسيع وتنويع الرموز التعبيرية ، استجابة لطلب المستخدمين، وعندما قامت ريوف بفتح مدونة “ماشابل” التقنية برزت في ذهنها فكرة الإقتراح وتبين لها أن لأي شخص لديه الحق في أن يقترح رموزاً تعبيرية جديدة لهيئة “يونيكود” واعطائهم بضعة تلميحات سريعة عن كيفية البدء بذلك، وأرسلت فقرتين للهيئة تصف فيهما فكرتها، بالإضافة إلى صفحات من التفاصيل والتصاميم لتفعيل الرموز التعبيرية، ولذلك قرر أحد الأعضاء قبل هذا المقترح والحصول على فكرتها ومن ثم دراستها بشكل رسمي، ومن الممكن أن يتم الإعلان عن الرموز التعبيرية العربية الجديدة في وقت مبكر من منتصف عام 2017 .

والجدير بالذكر أن الرموز التعبيرية قد حازت مؤخراً على اهتمام كبير من الشركات وأصبحت تضيف لها عشرات الرموز الجديدة والمتنوعة سنوياً، منها شركة آبل وسامسونغ وحتى غوغل! وأصبحت الرموز التعبيرية هي اللغة التي يتواصل بها الشباب عبر مواقع التواصل الإجتماعي، ولايتم استخدام الرموز التعبيرية في التطبيقات فقط ! بل أصبحنا نراها في تصاميم الملابس و الأحذية و الوسادات بأشكال وألوان مختلفة مما يدل على انتشارها الكبير في عالمنا، وبالتأكيد جميعنا لدينا رمز تعبيري مفضل يعبر عن شخصيتنا أو حالتنا على مواقع التواصل الإجتماعي.

المصدر

عن إيمان ياسر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*