الرئيسية / شبكات الإعلام الإجتماعي / تطبيق رسائل فيس بوك سيتغير قريباً ويصبح أكثر ذكاء، لكن كيف سيكون التغيير؟

تطبيق رسائل فيس بوك سيتغير قريباً ويصبح أكثر ذكاء، لكن كيف سيكون التغيير؟

تطبيق رسائل فيس بوك على وشك أن يتم تغييره وتحديثه قريباً بتصميم جديد سيجعل من قسم الرسائل الواردة قسم أكثر ذكاء.

الوجه الجديد، الذي سيتم إطلاقه في وقت لاحق من هذا الأسبوع، سيشهد تغييراً على طريقة الترتيب في القسم الرئيسي. في الوقت الراهن طريقة عمل التطبيق تشبه بشكل كبير صندوق رسائل وارد عادي مثل ذلك الخاص ببريدك الإلكتروني، ويتم من خلاله عرض جميع الرسائل مع تصنيف الأكثر حداثة في القمة.

من خلال إعادة التصميم سيتم التالي، الصفحة الرئيسية لتطبيق الرسائل ستظهر بعضاً من رسائلك الحديثة في القمة، لكن أيضاً سيتم عرض بعض المعلومات الشخصية بالأسفل.

تطبيق رسائل فيس بوك سيتغير قريباً ويصبح أكثر ذكاء، لكن كيف سيكون التغيير؟

على سبيل المثال، قسم “المفضلة” سيقوم بعرض روابط للأشخاص الذين تقوم بالتواصل معهم في أكثر الأوقات. أيام الميلاد القادمة قريباً سيتم عرضها بطريقة واضحة، كما سيكون هنالك قسم يسمى ” اتصل الآن” وسيظهر لك الأشخاص المتوفرين في هذه اللحظة.

تغييرات قادمة

بالرغم من أن التصميم الجديد قد يبدو كتحديث متوقع، ألا أنه قد يكون دلالة على تغييرات كبيرة قادمة لتطبيق الرسائل في الفترة القادمة. ونظراً لزيادة رهان و اعتماد فيس بوك على الذكاء الاصطناعي، فمن المتوقع أن يزيد طلب المعلومات الشخصية و الاعتماد عليها في فيس بوك و في تطبيق الرسائل الخاص به وذلك نظراً لأن برامج الذكاء الاصطناعي تعتمد بشكل كبير على تخزين البيانات و التطوير بالاعتماد عليها.

هذه التعديلات أيضاً قد تكون الخطوة الأولى في اتجاه فيس بوك نحو تحويل شكل تطبيق الرسائل ليكون مشابه للصفحة الرئيسية على فيس بوك، و التي تتغير عادة و تعتمد على أفضل الأصدقاء و غير ذلك، وذلك لأن العرض في تطبيق الرسائل سيعتمد على عوامل أخرى غير الأحدث فقط. فيس بوك سيضيف أيضاً أقسام أخرى لتطبيق الرسائل غير تلك التي تم الإعلان عنها في يوم الخميس الماضي. ختاماً، شركة فيس بوك قد تقوم بإضافة اختصارات أخرى لتطبيق الرسائل غير تلك المتعلقة بخواص الرسائل.

في مؤتمر في نيويورك، نائب رئيس فيس بوك لمنتجات تطبيق الرسائل دافيد ماركس قام بوصف التحديث بأنه ” الطعنة الأولى في إعادة اكتشاف صندوق الوارد”

وهذا معناه أن هنالك المزيد من التحديثات و التغييرات في قادم الأيام.

المصدر

عن عبدالرحمن عبدالله

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*