الرئيسية / شبكات الإعلام الإجتماعي / مواقع التواصل يتم هجرها لصالح تطبيقات الرسائل المباشرة

مواقع التواصل يتم هجرها لصالح تطبيقات الرسائل المباشرة

telegram-vs-whatsapp-xl

كشفت دراسة حديثة أن مستخدمي أجهزة الـ أندرويد حول العالم أصبحوا ينفقون وقتًا أقل على تطبيقات التواصل الإجتماعي المختلفة، من بينها فيس بوك، تويتر، سناب شات، وانستقرام. بينما بدء استخدام تطبيقات المراسلة في الازدياد، وذلك بحسب دراسة حديثة.

وقامت شركة “سيميلر ويب” بمقارنة الاستخدامات لأكبر 4 تطبيقات لمنصات التواصل الاجتماعي الأشهر في العالم، وذلك في الفترة من يناير مطلع العام الماضي، حتى شهر مارس من العام نفسه. ومقارنتها مع ذات الفترة من العام الجاري.

وقد جرى البحث على مستخدمين من أستراليا، البرازيل، ألمانيا، الهند، جنوب أفريقيا، أسبانيا، المملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية.

باستثناء استخدام فيس بوك في اسبانيا، جاء استخدام جميع تلك التطبيقات في الدول الـ9 منحدرًا بشكل ملحوظ.

وتقول الدراسة، أنه خلال 17 دقيقة يوميا في 2016، مستخدمو أندرويدفي الولايات المتحدة الأمريكية يستهلكون وقتًا أكثر على تطبيق سناب شات، بشكل أكبر من مستخدمي الدول الأخرى. فيما تقدمت اسبانيا على الدول الأخرى بالنسبة لاستخدام تطبيق انستقرام، حيث ينفق مستخدموه أكثر من 20 دقيقة عليه يوميًا.

في أمريكا على سبيل المثال، انخفض استخدام انستقرام بنسبة 36.2%، كما انخفض تويتر بنسبة 27.9%، وانخفض استخدام سناب تشات بنسبة 19.2%، فيما كان فيس بوك الأقل في نسبة انخفاض استخدامه بـ6.7% فقط.

وبالنسبة للأرقام الكبيرة، فإن استخدام موقع انستقرام مثلا انخفض بنسبة 23.7% عالميًا، وهو الانخفاض الأكبر على الاطلاق. فيما انخفض تويتر بنسبة 23.4%، وسناب تشات بنسبة 15.7%، وفيسبوك بنسبة 8% وفقًا للدراسة.

واستطاع فيسبوك أن يكون على قمة التطبيقات المُستخدمة حول العالم عمومًا، وعلى مستوى التسعة دول المذكورة في الدراسة على وجه خاص، وذلك رغم نسبة انخفاض استخدامه السالف ذكرها، والتي لا تعتبر رقمًا هيّنًا أبدًا.

وتضيف الدراسة أنه على مستوى الدول التسعة، فإن عدد التطبيقات التي يتم تنزيلها على الأجهزة الخاصة، فإن تطبيقات الإعلام الإجتماعي الأربعة بنسبة 9% في العام من 2015 و2016. فتحميل تطبيق سناب تشات مثلا في جنوب أفريقيا قد انخفض بين العامين بنسبة 56%. بينما ارتفع تحميل تطبيق سناب تشات في البرازيل بالنسبة الأكبر على الاطلاق، بلغت 22% خلال عام 2016.

يأتي ذلك في الوقت الذي تشهد فيه تطبيقات تبادل الرسائل النصية، المحادثة “تشات”، اقبالا أعلى بشكل ملحوظ، في إشارة قد تثير اهتمامك وتساؤلك. بعد هيمنة تطبيقات الإعلام الاجتماعي على العالم الافتراضي، هل يستعيد الناس تواصلهم المباشر مع بعضهم البعض بالفعل؟

عن نيللي عادل

صحفيّة ومدوِّنة مصرية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*