الرئيسية / شبكات الإعلام الإجتماعي / فيتنام تحجب “فيس بوك” أثناء زيارة “أوباما”

فيتنام تحجب “فيس بوك” أثناء زيارة “أوباما”

vitnam obama visit

 

قامت السلطات الفيتنامية، مطلع الأسبوع، بحجب موقع “فيس بوك” بكافة الوسائل، وذلك خلال الزيارة التي أجراها الرئيس الأمريكي “باراك أوباما” للبلاد واستغرقت 3 أيام.

وقد جاء قرار الحجب كرغبة من السلطات الفيتنامية بإسكات الآراء السياسية المعارضة. وذلك وفقا لما جاء في تقارير نشرتها منظمات ناشطة.

وبحسب تقرير لوكالة رويترز، صرح مسؤولون من Access Now وViet Tan وهى منظمات للحقوق الرقمية، أنه قد تم حجب موقع فيس كليًا فى الفترة ما بين يومي الأحد وحتى الأربعاء، ومنعت المستخدمين من الوصول إليه.

يشار أن هذه الخطوة تتزامن مع الاتجاه نحو فرض قيود على فيس بوك فى عدد من الدول من بينها مصر، الصين، وأوغندا خلال الأوقات الحساسة سياسيا، حيث يضم موقع فيس بوك قرابة 1.6 مليار مستخدم نشط شهريا ويعد الشبكة الاجتماعية الأكثر قوة في العالم.

 

obama

 

ووفقا لتصريحات نشطاء لموقع “تك تايمز” الأمريكى، فإن إغلاق فيس بوك يعد جزءا من حملة مكثفة من قبل الحكومة الفيتنامية للحد من استخدام الشبكة الاجتماعية للاحتجاجات السياسية، وأنها لم تكن المرة الأول بل تم إغلاق الموقع عدة مرات بالفعل فى وقت سابق من هذا الشهر، بعد اندلاع احتجاجات فى الشوارع بسبب الكارثة البيئية التى أدت إلى وفاة الأسماك الجماعية، بينما قد رفض فيس بوك التعليق على هذا الأمر.

هذا وقد رفضت إدارة “فيس بوك ” التعليق على الحجب، وكذلك لم تعلق الحكومة الفيتنامية عبر موقعها الرسمى الإلكترونى على الأمر.

وخلال الربيع العربي عام 2011 في مصر وتونس وليبيا، كانت مواقع التواصل الاجتماعي قد تم حجبها أكثر من مرة.

جدير بالذكر أن الحكومة الأوغندية بدورها، سبق وحجبت أيضًا موقعى “فيس بوك”، و”تويتر” خلال الانتخابات الرئاسية فى فبراير الماضى، وفى شهر مارس بعد تفجيرات تركيا، أمرت محكمة أنقرة بحظر الدخول على “تويتر”، و”فيسبوك” أيضًا.

كما وضعت لجنة الأمن القومى فى البرلمان المصرى المنبثقة عن اللجنة الخاصة لدراسة برنامج الحكومة، 10 توصيات لاستعادة القيم، والتقاليد المصرية، والانتماء، وانضباط الشارع، منها توصية خاصة بوضع ضوابط صارمة على مواقع التواصل الاجتماعى، بما لا يؤثر بالسلب على ما أسمته “الأمن القومى المصرى”.

 

المصدر: هنا

عن نيللي عادل

صحفيّة ومدوِّنة مصرية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*