الرئيسية / شبكات الإعلام الإجتماعي / احترس .. فيس بوك يراقبك!

احترس .. فيس بوك يراقبك!

big-brother-facebook-stripped-1038x576-768x460

هو موقع لا يقاوم بالفعل، وهو متاح لك على مدار الساعة كل يوم على مستوى العالم، ويصلك بـ بلايين الناس بكبسة زر. أغرى فيس بوك مستخدميه بشقّين لا يمكن مقاومتهما في استخدامه، وهما الضغط والشغف.

حيث نتبادل عبره القصص والصور والإنجازات والمآسي. وهو يتفشى في حياتنا بشكل عميق للغاية حد أن الدراسات الحديثة أثبتت أن الضخص يتصفح موقع فيس بوك بمعدل 14 مرة على مدار اليوم الواحد.

بكل هذا الضغط والحرص الدائم على استهلاك واستخدام هذه المنصة الضخمة، دخل موقع فيس بوك في جدلية تقول أنه -وبدون علم أو انتباه منك- يمكنه أن يعرف كل تفاصيل حياتك عبر خاصية لا تدري حتى أنها مُفعّلة على هاتفك الجوال.

البروفسورة “كيللي برنز”، إحدى الدارسات لأبعاد مواقع التواصل الافتراضي على ثقافة وسلوكيات الناس، تقول: “الناس أدمنوا فيس بوك بالتأكيد، صار لدينا امتداد انتباه لا يتعدى ثانيتين فقط، فالناس دائمًا ما يتصفحون ما الجديد الذي يحدث حولهم”، مضيفًة: “أي نوع من المعلومات التي تضعها في هاتفك يستطيع فيس بوك أن يتصفحها”.

facebook-is-watching-you

بالتأكيد، فبرأيك .. بعد كل تلك المحاولات على حثّك للتعبير وإبداء الإعجابات، وتداول الأخبار والمعلومات مع من حولك، كم يعرف فيس بوك عنك؟

بحسب “كيللي”، فيس بوك بالفعل يعرف عنك أكثر مما تتخيل. حيث تقول: “لا أظن أن الناس ينتبهون إلى مدى معرفة فيس بوك بهم، بعد تتبعه الدائم لكل ما يبقيهم على الإنترنت، أي شيء تمارسه على هاتفك تقريبا يستطيع فيس بوك ولوجه .. فيس بوك يراقبك!”. في الواقع، هذا حقيقي!

لذا، انتبه لما قد تقوله عبر هاتفك، حيث أن فيس بوك لا يتابعك فقط، بل يتلصص أيضًا على جميع مهاتفاتك. وكل هذا يبدأ إذا كنت مفعّلًا لخاصية المايكروفون في إعدادات هاتفك المحمول.

الموقع نفسه اعترف مسبقًا في تصريح قام بنشره عبر مواقعه الرسمية على الإنترنت قائلًا: “نستخدم ميكروفون هاتفك لمعرفة ما الذي تشاهده وتستمع إليه، وبناء على ذلك نتمكن من معرفة شخصيتك”.

إلا أن الخبراء يدّعون أن الموقع في طريقه إلى أخذ خطوة إضافية، وهو ما يسمّيه بعض المستخدمين بـ”الأخ الأكبر” الذي يراقبك ويمكنه أن ينقر زر التحذير.

المصدر

عن نيللي عادل

صحفيّة ومدوِّنة مصرية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*