الرئيسية / شبكات الإعلام الإجتماعي / عارضة الأزياء كارا ديليفين غير سعيدة بزر (عدم الإعجاب) على فيس بوك

عارضة الأزياء كارا ديليفين غير سعيدة بزر (عدم الإعجاب) على فيس بوك

زر (عدم الإعجاب) على فيس بوك قد يؤدي الى “موجة جديدة من المعاملة السيئة” على وسائل التواصل الاجتماعي، هذا ما حذرت منه كارا ديليفين.

في شهر سبتمبر الماضي، مارك زوكربيرغ أعلن أن فيس بوك تعمل على اطلاق زر خاص بعدم الإعجاب، وهو يمثل أداة تسمح للمستخدمين بالتعبير عن عواطفهم.

عارضة أزياء تصرح بأنها غير سعيدة بزر عدم الإعجاب على فيس بوك

في مقابلة مع صن داي تايمز، عارضة الأزياء التي تفتخر بأن لديها 3.6 مليون متابع على فيس بوك، 27.5 مليون على انستقرام، و 4.9 مليون على تويتر، أخبرت عن قلقها من تبعات هذه الخاصية الجديدة على وسيلة التواصل الاجتماعي.

” إذا كنت ستقوم بالتنقل بين صور الآخرين والضغط على عدم الإعجاب، هذه ستكون طريقة جديدة لمعاملة الآخرين معاملة سيئة” هذا جزء من تصريح كارا ديليفين.

“هذه الشركات تقوم بكسب الكثير من الأموال، وتريد فقط التجديد إذا كان شيئاً سيتسبب في اذى الآخرين، فأنا أعتقد أنه يجب علينا الوقوف في وجهه”

” قم بالضغط على الإعجاب عندما ترى محتوى خاص بالآخرين وفي حالة لم تعجب، احتفظ برأيك لنفسك.”

مارك زوكربيرغ أعلن في شهر سبتمبر أن فيس بوك يعمل على تطوير زر عدم الإعجاب. ” أعتقد أن الناس طالبوا بزر عدم الإعجاب لسنوات عدة. اليوم هو يوم مميز لأنه اليوم الذي أستطيع أن أقول فيه أننا نعمل على تطوير زر الإعجاب” الآن نحن نعرف كيف سيبدو زر عدم الإعجاب.

والخاصية منطقية جداً فعندما تجد محتوى تم نشره على فيس بوك عن تعليق سيء، فإنك تحتار هل تضغط على زر الإعجاب؟ عند ذلك سيبدو أنك معجب بالجملة أو المقولة أم تتجاهل؟ ولذلك لوقت طويل طالب المستخدمين بطريقة للرد تعبر عن المشاعر المختلفة.

لنكن واقعيين، فإن استخدام الرموز التعبيرية ليست دائماً حل مميز. إذا شارك أحدهم خبر عن وفاة شخص يحبه، فإن الرد باستخدام الرمز التعبيري الحزين يبدو غير مناسب مثل الضغط على زر الإعجاب. فيس بوك يقوم باختبار الخاصية في مكانين، الأول أسبانيا والثاني إيرلندا، هذا حسب تصريح مدير منتجات فيس بوك لموقع تيك كرنج.

و ردود الأفعال المختلفة ستكون متوفرة على الهواتف النقالة وعلى الحاسب الآلي، لكل المحتويات.

 

المصدر 1

المصدر 2

عن عبدالرحمن عبدالله

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*