الرئيسية / التسويق / التأثير / كيف تشجع مديرك لكتابة محتواك التسويقي؟

كيف تشجع مديرك لكتابة محتواك التسويقي؟

إن المحتوى التسويقي المختار بعناية أحد أهم الوسائل المستخدمة في مواقع التواصل الاجتماعي لتطوير و بناء الاسم التجاري. و من المعروف أن فكر القيادة أكثر إثارة للمتلقي اليوم والقادة يعرفون تماماً كيف يشجعون الناس على بناء العلامات التجارية. هل يمكن ذلك؟ بالطبع المدير العام للشركة أو للمؤسسة لن يتمكن و لن يقبل أن يجلس و يكتب هو محتوى تسويقي أو حتى مدونة لتسويق الشركة و إن رغب في ذلك و كانت لديه النية هذا الأمر يبدو عادة مألوفاً .. ففي دراسة أجريت مؤخراً على أكثر من 500 من المدراء التنفيذين لشركات متوسطة وكبرى، أظهرت الدراسة أن 61 % منهم ليسوا…

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتين !
0

NEW_ContentMarketing_LP-02

إن المحتوى التسويقي المختار بعناية أحد أهم الوسائل المستخدمة في مواقع التواصل الاجتماعي لتطوير و بناء الاسم التجاري. و من المعروف أن فكر القيادة أكثر إثارة للمتلقي اليوم والقادة يعرفون تماماً كيف يشجعون الناس على بناء العلامات التجارية.
هل يمكن ذلك؟ بالطبع المدير العام للشركة أو للمؤسسة لن يتمكن و لن يقبل أن يجلس و يكتب هو محتوى تسويقي أو حتى مدونة لتسويق الشركة و إن رغب في ذلك و كانت لديه النية
هذا الأمر يبدو عادة مألوفاً ..
ففي دراسة أجريت مؤخراً على أكثر من 500 من المدراء التنفيذين لشركات متوسطة وكبرى، أظهرت الدراسة أن 61 % منهم ليسوا فاعلين على مواقع التواصل الاجتماعي.
لكن ما سبب ذلك؟
قد يكون بسبب انشغالهم؛
وقد يكون بسبب أنهم أصبحوا ناجحين في زمن لم تكن فيه وسائل التواصل الاجتماعي تحظى بالأهمية الحالية.

وسائل الإعلام الاجتماعي “شيء لطيف ومسلي للقيام به” بينما تمتلئ أيامهم بمهام عملية كثيرة .
و على الرغم من أنها حقيقة مقلقة نوعا ماً ولكن هل هناك طريقة يمكننا أن نزيل هذا القلق؟ و نحاول تشجيع المدراء على المساعدة في كتابة محتوى تسويقي للشركة؟
أنه دورك أن تحاول أن تشجعهم على القيام بذلك وإليك بعض الطرق التي يمكنك بها تسهيل الأمر عليك وعليهم و دفعهم بصورة ناجحة للقيام بهذا الأمر و يمكنك الاستعانة بالخطوات التالية للقيام بذلك :

حاول أن تطلب من مديرك المساعدة في مهام أو نقاط محددة :
هل يمكن أن تكتب بعض الأفكار للمحتوى القيادي لمدونة الشركة؟” إذا طلبت من المدير المساعدة بهذه الطريقة فحتماً لن تنال إجابة مرضية أو على الأقل ستكون الإجابة “الدائمة لها لا
جرب تغيير صيغة السؤال لتكون أكثر تحديداً و بطريقة مختلفة مثل “هل يمكنك إعطائي 15 دقيقة من وقتك للحصول على بعض الأفكار في تسعير منتجاتنا؟”
حاول إيجاد حليف أو وسيط: إذا لم يكن لديك القدرة أو الصلاحية على القيام بهذا النوع من الطلبات بصورة مباشرة للمدير العام، حاول العثور على شخص من داخل المؤسسة لديه القدرة أو الصلاحية على طلب ذلك من المدير بشرط أن يكون متفهم لأهمية المقالات أو المدونات والمحتوى الاجتماعي على وسائل التواصل الاجتماعي .
يمكنك أن تطلب منهم أن يقوموا هم بالعمل والتواصل بصورة مباشرة مع المدير أو على أقل تقدير أن يساعدوك في تحديد الوقت المناسب للجلوس معه والنقاش وأخذ النقاط منه
ويمكن أيضاً أن يقوموا بحضور الاجتماع معك .
حاول أن تجعل الأمر سهلاً و مريحاً للمدير: حاول أن تجد أفضل الوسائل التي تساعد مديرك على الإجابة أو إعطائك الأجوبة أو الحديث الذي تريده و ذلك بالطبع بعد أن تنفذ النصيحة الأولى في وضع أسئلة واضحة و محددة ..
إن كان مديرك يجيب و يفضل التعبير الكتابي؟ أطلب منه أن يرسل لك الأجوبة و أفكاره عبر البريد الإلكتروني.
إن كان يفضل الحديث المباشر وجهاً لوجه؟ أسأله إذا كان يمكنك التسجيل حين يتحدث إليكم.
إن كان يفضل إنشاء القوائم و ترتيب الأولويات؟ أسأله أن يحدد لك أهم ثلاث نقاط في التسعير أو في المميزات التنافسية للمنتج.
قم باستكمال العمل بنفسك: لا تحتاج فعلاً من رئيسك كتابة مدونة كاملة ، أو عملية تحديث فيس بوك، أنت بحاجة فقط منه إلى هذا المحتوى ولكن ليس لديهم وقت للقيام بجميع الأعمال الثقيلة. عندما تحصل على البريد الإلكتروني أو الفيديو أو قائمة لأهم ثلاث نقاط عليك العمل على إنهاء المحتوى بنفسك .
و إذا تمكنت من الحديث المستمر مع مديرك يمكنك أن تساعده في التواصل معك حول المحتوى بأن تقوم بإخباره أنك تقوم أسبوعياً بتحديث المحتوى على موقع تواصل اجتماعي أسبوعياً و تحاول أن تسأله هل لديه أي تعليق على المنتج أو المحتوى النهائي، ذلك الأمر يساعد على تقليل الضغط عليهم و يساعدهم على مشاركتك في آرائهم وخاصة في حالة إرسال المحتوى كامل لهم ومدقق من جانبك .
المتابعة و التشجيع يعطيك المزيد: والآن بعد أن حصلت على المحادثة أو البريد الإلكتروني أو الموضوع الذي كنت ترغب فيه، اطرح سؤالاً لمتابعة المحتوى السابق مع المدير . وهذا يمكن أن يكون مفتاح للمحتوى الخاص القادم.
شجعهم وقل لهم ما هي ردود الفعل على ما تم نشره من أقوالهم حتى ما قاله الناس عن ما كتبتهم من كلماتهم و يجب أن لا يخلو ذلك من صياغة أقرب للمجاملة مثل “هل تعرف أن المحتوى الذي قمنا بكتابته بناء على ما اعطيته لنا من معلومات قد أدى إلى نتائج عظيمة و قد أعجب الناس به وهذا عظيم! ويجب علينا مواصلة وإعادة التجربة سريعاً وسوف تساهم هذه التقنية في زيادة أعمالنا “.
النقطة الأساسية التي يجب أن تفكر فيها بعد قراءتك هذا المقال هي: توقف عن التوقع بأن مديرك سوف يقوم بكتابة محتوى لمواقع التواصل الاجتماعي أو المدونات الخاصة بك و إنما فكر بطريقة كيف يمكنك أن تساعده في كتابة محتوى ينقل خبراته على مواقع التواصل الاجتماعي هذا التغيير البسيط سوف يؤدي إلى نتائج مبهرة

المصدر

عن حبيبة الحارثي

حبيبة الحارثي
Broadcast Journalist, blogger and a social media activist. Everything happens for a reason. Still discovering life.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*