الرئيسية / شبكات الإعلام الإجتماعي / فيس بوك / 5 نقاط تمثل أهم مخاطر مارك زوكربيرغ على فيس بوك

5 نقاط تمثل أهم مخاطر مارك زوكربيرغ على فيس بوك

لو رأيت مجموعة من المهووسين حول طاولة ألعاب، ستتوقع أن ترى نيردين، أو محارب و ساحر. لكن في أيام فيس بوك الأولى، ليلة الثلاثاء كانت ليلة الألعاب – لكن اللعبة لم تكن تنين و زنزانة أو ما شابه. كانت مخاطرة، لعبة تخطيط و مراهنة و سيطرة عالمية.

لو نظرنا للطريقة التي نمت بها فيس بوك وسيطرت على العالم، لا يجب أن نتفاجئ عند معرفة أن مارك زوكربيرغ هو رائد المخاطرة و ملك أخذ المجازفات. هنا نقدم لك 5 دروس يمكن تعلمها عن المخاطرة في الأعمال والتجارة من مؤسس شركة فيس بوك التي تقدر قيمتها ببليونات الدولارات.

  1. طوق رهاناتك باختبار أفكارك.

في 2004 عند إطلاق فيس بوك، كان يقوم باكتشاف ما يمكن أن تقوم به إعلانات قوقل للناشرين باستخدام الإنترنت. غفلت بشكل كبير عن نمو ما أصبح اليوم أهم شبكة مشاركة محتوى، في الحقيقة أغلبنا أغفل هذه النقطة وهذا ما كان يرغب به مارك زوكربيرغ.

أحد أول القرارات التي اتخذها مارك زوكربيرغ هو شرط التسجيل باستخدام عنوان إيميل الجامعة. قد يبدو الأمر جنونياً. عندما تقوم بتطوير منتج، فإنك تريد أن يستخدمه أكبر مجموعة من الناس. تريد أن تنمو بسرعة، ولذلك تحاول أن تجعل التسجيل بأسهل ما يمكن. لكن زوكربيرغ حدد متابعيه وجمهوره و بذلك نقول أنه طوق مراهنته.

من الصعب بما كان أن تجذب الناس لاستخدام منتج جديد. وأصعب من ذلك أن تحمل الناس على استخدام منتج قديم كان قد خيب الآمال ( اسأل عن ذلك ملاك ماي سبيس). جعل عدد المستخدمين محدوداً على الطلبة أجبر المستخدمين على استخدام هويتهم الحقيقية، لكن ذلك كان يعني أيضاً أن مارك زوكربيرغ لم يقم بالمراهنة بالأمر كله في مرة واحدة. ودائماً من الأفضل القيام بعدة مراهانات صغيرة على رهان واحد كبير.

  1. كلما قمت بالمخاطرة باكراً، تقل الخسائر وتعظم العوائد.

وصول ما يسمى بالواقعية الإفتراضية أو الواقع الذي يتم محاكاته بالكمبيوتر (virtual reality) يبدو أمراً حتمياً. لكن لم يتم تطبيقه إلى الآن، و مع إطلاق أول نسخة للمستخدمين من أكولوس (Oculus) يبدو الأمر قريباً . بالتأكيد لم يبدو الأمر على هذا النحو عندما قدم مارك زوكربيرغ مبلغ 2 بليون للاستثمار فيه.

يؤمن زوكربيرغ أن الواقعية الإفتراضية ستصبح مثيرة وجذابة للتفاعل، ولهذا يفضل دائماً الفيديو و نظراً لذلك المحتويات التي تشتمل على فيديوهات في الصفحة الرئيسية للمستخدمين تضاعفت خلال سبعة أشهر في 2015. قناعة مارك أن الواقعية الإفتراضية هي الخطوة القادمة.

هي مخاطرة، وهو كان بإمكانه التعامل معها بإحدى طريقتين – كان بإمكانه الإنتظار حتى تصبح التقنية قريبة من الخروج للضوء ثم القيام بشراء الاستثمار بمبلغ كبير، أو أن يقوم بشراءه مبكراً مقابل مبلغ مادي صغير. قرر اختيار المراهنة المبكرة و دفع مبلغ صغير و قام بمخاطرة كبيرة لكن بشراء حصة صغيرة. وفي هذا درس لنا جميعاً.

  1. اخسر بسرعة، تعلم و قم بالخطوة التالية بذكاء

لم تنجح كل المراهنات والمغامرات التي قام بها زوكربيرغ. عندما بدأ المستخدمين عن طريق الهواتف المحمولة كانت خطة فيس بوك هي استخدام اتش تي ام ال (HTML) وبذلك فإن الألعاب التي تم إنشائها للفيس بوك ستعمل على الأجهزة المحمولة بدون الحاجة للفلاش. و تبدو هذه الخطوة ذكية، لكنها لم تكن كذلك. نمو استخدام فيس بوك في الأجهزة المحمولة كان بطيئاً إلى أن قررت فيس بوك إطلاق تطبيق iOS، ولاحظ زوكربيرغ أن المستخدمين قاموا بالتصفح بصورة مضاعفة لما كان عليه الأمر.

ولذلك قرر تغيير الخطة. استبعاد استخدام اتش تي ام ال 5 (HTML 5) والتركيز على العائدات من مطوري الألعاب. أصبح التركيز على عائدات التطبيق و إعلانات الأجهزة المحمولة. فيس بوك الآن هي شركة رائدة في عالم الإنترنت الخاص بالإجهزة المحمولة.

عندما لا تسير المخاطرة التي قمت بها بالشكل المطلوب، تحتاج إلى أن تتعلم منها – وأن تقوم باتخاذ مراهنة جديدة بسرعة.

  1. لا تراهن على موظفينك

رجال الأعمال عادة ما يقوموا بالمراهنة في كل مرة يتم في تعيين كوادر جديدة. سيرة ذاتية تحتوي على مهارات عدة، لكن من الصعب معرفة إذا كان الموظف سيعمل بالشغف والإلتزام الذي تحتاجه الشركة. شيريل ساندبيرغ تذكر كيف عرض مارك زوكربيرغ عليها مرتب عالي لتصبح مديرة العمليات، لكنها رفضت العرض. ثم استمعت لزوجها المدير التنفيذي لسيليكون فاللي، أخبرت مارك أنها تطلب المزيد من المال.

لم يتردد زوكربيرغ. وقام بدفع المبلغ التي تعتقد أنها تستحقه. يعلم مارك أن عضو رائع في الفريق هو شيء مطلوب، وعندما تمتلك شخص على مستوى عالمي، ستستطيع المراهنة والمخاطرة بشكل كبير.

  1. لا تخاف من القيام بمخاطرة كبيرة.

فيس بوك ربما بدأت كمخاطرة صغيرة، لكن إحدى مراهنات زوكربيرغ الأولى جاءت بسرعة بعد ذلك، وكانت مراهنة كبيرة. شهادة جامعية من هارفرد كانت ستمكنه من الحصول على أي وظيفة يرغب فيها وعائد عالي مدى الحياة. إكمال الدراسة الجامعية كان سيمثل الخيار الآمن. ولكنه ضحى بذلك للعمل على فيس بوك.

كل رجل أعمال يصادف لحظة مشابهة. وقد تكون لحظة يجب اتخاذ قرار تحرير شيك أو أخذ قرض من البنك. لكن في لحظة معينة يجب علينا جميعاً اتخاذ القرار. أهم درس قدمه لنا مارك زوكربيرغ هو أن أكبر مخاطرة تكمن في عدم الرغبة في الدخول في مخاطر على الإطلاق.

 

المصدر

عن عبدالرحمن عبدالله

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*