الرئيسية / شبكات الإعلام الإجتماعي / تويتر /  قوانين تويتر أكثر صرامة لحماية المستخدمين!

 قوانين تويتر أكثر صرامة لحماية المستخدمين!

 

أعلن تويتر عن تحديث في شروط استخدامه لتوضيح ما تعتبره الشركة “سلوك مسيء وتصرف ناتج عن كراهية”

ميجان كريستينا، مديرالثقة والأمان بتويتر، أعلنت يوم الثلاثاء أن الشركة لن تتسامح مع أي سلوك يهدف لمضايقة، تهديد، أو إسكات أصوات الآخرين بالتخويف.

“كالعادة نحن نتمسك ونشجع إختلاف الآراء والقناعات – لكننا سنتخذ إجراءات ضد الحسابات التي تتعدى على الآخرين بالإساءة”

القوانين الجديدة تنص بوضوح على أن المستخدمين غير مسموح لهم ترويج العنف أو مهاجمة شخص أو تهديد أحد على أساس عرقه، خلفيته الاجتماعية، بلده الأصلي، توجهاته الشخصية، نوعه، إنتمائاته الدينية، عمره، إعاقته، أو مرضه. الحسابات التي تتعدى على هذه القوانين أو أي قوانين أخرى سيتم إيقافها فوراً.

التحديث هو الأخير في سلسلة من المراجعات التي ترتبط بقوانين المضايقة الغير مقبولة. في فبراير، ديك كوستولو، الرئيس التنفيذي السابق كتب في مذكرة أنه كان “في الواقع محرجاً” بالطريقة التي تعاملت بها الشركة مع المضايقات التي تجري على برنامجها.

في مارس، زودت تويتر المستخدمين بأدوات جديدة للإبلاغ أو منع التغريدات المسيئة، بما في ذلك فلتر “جودة” الذي يمكن بإستخدامه إزالة التعليقات التي تتضمن تهديدات من صفحة شخص لكن هذه السمة كانت متوفرة للحسابات المعرفة فقط.

و في أبريل الماضي، غيرت الشركة قوانينها لمنع التصرفات التي تروج العنف ضد الآخرين. في الماضي، كانت فقط تمنع تهديدات معينة

الإضافة الجديدة للشروط يعتقد البعض أنها مخيبه لأن تويتر في وجهة نظرهم لم تقم بما هو كافي لتطبيق هذه الشروط، ولم تقم بتغييرات كبيرة أو أن الشركة في وجهة نظرهم تستخدم نبرة غير حادة في تعاملها مع قضية الكراهية، سوء المعاملة، والعنف.

 

يمكن للقارئ الإطلاع على قوانين تويتر كاملة على من هنا

المصدر:

http://mashable.com/2015/02/04/twitter-ceo-trolls/#z9AmQtlUePqt

عن عبدالرحمن عبدالله

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*