نهاية تويتر

 

 

 

 

 

TWEET

بعد أن أعلن تويتر عن التغيير الذي يريد تطبيقه وهو تغيير عدد حروف التغريدة من 140 حرف إلى عشرة آلاف حرف كما فعل في الرسائل المباشرة، حيث أنه كان يعتمد على إضافة التغريدات القصيرة و يكتفي بإدراج رابط الموضوع بالتفصيل فقط ، الأمر الذي أحدث ضجة وانتقده البعض بالأخص بعد اعتمادهم على تويتر كمصدر للأخبار و المعلومات بالإضافة إلى أن منشئ المحتوى اعتمدوا أيضاً على تويتر بسبب اختلافه عن بقية المنصات لضمان وصول محتواهم إلى مختلف الأشخاص ، حيث أن ما يميز تويتر هو عدد حروفه المحدودة، ولكن بعد هذا التغيير سوف يصبح مثل فيس بوك و قوقل بلس فلماذا سيلجأ منشئي المحتوى له ومستخدمي المنصات ؟

 

بالرغم من أنه لا يوجد تاريخ محدد لإطلاق هذا التغيير إلا أن هناك بعض التلميحات بأنه سوف يكون في نهاية الربع الأول من هذه السنة، ولكن الكل يأمل بأن يتراجع تويتر عن هذا القرار لأنه سوف يحدث خلل في منصات التواصل الاجتماعي بشكل كبير كما أنه بهذا الشكل يعطى فرصة لخلق تطبيقات جديدة منافسة تقوم بهذا الدور نيابة عنه.

 

كما أن هناك إشاعة أخرى تقول إن هناك تغيير آخر وهو إعادة ترتيب التغريدات المنشورة على الصفحة الرئيسية بتويتر

حيث أن هناك بعض الاقتراحات التي قد تساعد تويتر على التطور دون أن يحتاج إلى أن يغير النمط الذي تعود عليه متابعيه.

من ضمن هذه الاقتراحات أن يكون عدد الحروف المتاحة للتغريدة 140 حرف وذلك دون الحاجة للانتقاص منها على حساب الصور والوسوم المستخدمة داخل التغريدة.

من الجيد أن تطور من نفسك حتى لا تخسر معجبيك ولكن عليك أن تدرس هذا التغيير جيداً حتى تظل مختلفاً عن الآخرين.

المصدر

عن ريم جادالله

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*