الرئيسية / التسويق / الإعلام الاجتماعي: ما تفعله و ما لا تفعله في 2016

الإعلام الاجتماعي: ما تفعله و ما لا تفعله في 2016

 

الإعلام الاجتماعي

كانت سنة 2015 مليئة بالتحديثات التقنية بالنسبة لمواقع التواصل الاجتماعي، إذ لاحظنا انخفاض في نسبة التفاعل على موقع فيس بوك مقابل ارتفاعه   في مقاطع الفيديو، ارتفاع التفاعل على سناب شات، استبدال ميزة تفضيل تويتر بالإعجاب و الكثير من التحديثات.

فإذا كنت مديراً للإعلام الاجتماعي، ستكون حتماً متحمساً للتحديثات التي ستطرأ خلال سنة 2016.

إليك بعض النصائح لتأخذها بعين الاعتبار للسنة الجديد:

 

  1. أنشئ تقويماً خاص بالإعلام الاجتماعي

من الضروري أن يكون عملك منظماً، لذا قم بالتخطيط المبكر لعامك الجديد و استفد من تجاربك السابقة في التنظيم. هناك نماذج عدة لتقويم المحتوى. كل ما عليك البحث و اعتماد أدوات و مواقع قوية للتنظيم و الجدولة و التي من شأنها توفير وقتك و مساعدتك في تنسيق عملك.

  1. لا تتجنب الدخول بالشبكات الاجتماعية الجديدة

ها قد أقبلنا على عام جديد، قم بتجربة مواقع التواصل الاجتماعي الجديدة و لا تتردد في خوض التجربة. بل اختبر أدائك و قم بقياس تأثيرك على الجمهور. فإن استخدام شبكات اجتماعية جديدة يمنحك الفرصة للتفاعل معهم بطريقة مختلفة و جديدة تجلب اهتمامهم بما تقدمه. قم بالتجربة و ضع أهدافاً قصيرة المدى و اسأل نفسك ما هي الرسالة التي تريد إيصالها لجمهورك؟ ما هي رؤيتك؟ هل ستخدم هذه المنصة علامتك التجارية؟ فلا مانع من التجربة.

  1. ضاعف اهتمامك بالمرئيات

مما لا شك فيه أن الإعلام الاجتماعي أصبح مرئياً بالدرجة الأولى، فمن الضروري أن تتأكد من تطابق جودة و إبداع المحتوى مع الصور. كما بإمكانك إعادة استهداف محتواك القديم من خلال عرض قصة مميزة و مؤثرة تشد بها عين القارئ و عرضها على شكل إنفوجرافيك. و من جهة أخرى عرض القصص عن طريق مقاطع الفيديو القصيرة و الصور الإبداعية التي تجلب تفاعلاً أكبر من الجمهور.

  1. لا تبخل على توفير ميزانية كافية لإعلانات الإعلام الاجتماعي

لم يعد بإمكاننا تجاهل أهمية الإعلانات على مواقع التواصل الاجتماعي، بل لا مفر منها. و على سبيل المثال إتاحة موقع فيس بوك للتفاعل 9 % فقط من متابعي صفحتك من أجل حثّك على الدفع لزيادة انتشار منشورك و وصوله لجمهور أكبر. علماً أنه بإمكانك دائماً استخدام الإستعانة بالمنصات الاجتماعية دون الحاجة إلى الصرف بشكل مفرط و ذلك من خلال وضع ميزانية محددة و معقولة للإعلانات على وسائل التواصل الاجتماعي.

  1. قم بتجربة البث المباشر

البث المباشر يسمح لك بالتفاعل مع جمهورك و فهم ردود أفعالهم بشكل مباشر و تلقائي، كما يمنحك الفرصة للربط المواضيع الإنسانية بمنصات التواصل الاجتماعي الخاصة بك، بمعنى إضفاء طابع إنساني لعلامتك التجارية. فيمكنك استخدام هذه الخاصية في الإجابة على أسئلة جمهورك، مشاركتهم تجهيزات حدث معين أو لحظات ما وراء كواليس علامتك التجارية.

المصدر

 

عن بشرى مومني

بشرى مومني
مطور إعلام اجتماعي، تخصص اتصالات استراتيجية و شؤون دولية، مهتمة بالتسويق الاجتماعي و الرقمي، الترجمة و اللغات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*