الرئيسية / التقنية والمعلومات / أدوات الإعلام الإجتماعي / 6 علامات تهدد نجاح حملتك على مواقع التواصل الإجتماعي

6 علامات تهدد نجاح حملتك على مواقع التواصل الإجتماعي

Round social media concept - vector illustration with technology icons

ليس من الصعب تقييم مدى فعالية ونجاح حملة ما على مواقع التواصل الإجتماعي وقد لا يكون التقييم بالأرقام أو علامة يجب أن تحققها بل عن طريق مدى التفاعل والإستجابة لما تقوم بنشره.. وتذكّر دائماً أن عدد قليل من المتابعين المخلصين والفاعلين أفضل من عدد كبير من متابعين  لا يتفاعلون مع حملتك، ولهذا نقدم لك 6 علامات تساعدك على معرفة إذا كانت حملتك في طريقها للفشل:

1-   لا تجد الكثير من التعليقات أو الإعجابات: وهنا لا نتحدث عن عدد متابعيك أو المعجبون بصفحتك وإنما عن كمية التفاعل مع كل محتوى بحد ذاته، فما الفائدة من وجود 100,000 معجب للصفحة في حين 5 أو 10 أشخاص هم من يتفاعلون!

2-   أن تقضي وقت غير مناسب على تحضر حملتك: إدارة الوقت أمر يرجع لك شخصياً، فأنت من تعرف إذا كان الآن هو الوقت المناس لإطلاق حملة ما على مواقع التواصل الإجتماعي الخاصة بك أو بمؤسستك أو شركتك. ولكن إن لاحظت أنك تقضي وقتاً طويلاً في إدارة حملتك أو في حال لديك فريق كامل يقوم بإدارة حملتك وقضى وقتاً طويلاً بها فاعلم أنك تتنفق على حملتك أكثر من ما تستحق.

3-   إستراتيجيتك للحملة: فكّر في حملتك الآن. ما هو هدفك النهائي؟ وما هو هدفك قصر الأمد؟ كيف تخطط لبناء تفاعل أكبر؟ هذه أسئلة يجب على كل من يدير حساب تواصل اجتماعي أن يكون قادراً على الإجابه عليها، وفي حال لم تستطع الإجابة عليها فأنت على الأغلب لا تملك استراتيجية (اذهب واعمل إستراتيجيتك الآن).

4-   لا يمكنك شرح لم تحتلف حملتك عن غيرها من الحملات: الآن فكّر في إستراتيجيتك، أو علامتك التجارية، وقم بعمل قائمة بكل العوامل التي تميّز حملتك أو علامتك التجارية واستعمل هذه المميزات في تحسين وتقوية إستراتيجية الحملة.

5-   لا تتذكّر آخر محادثة لك مع متابعيك: المحادثات هي من تجعل الناس ترجع لصفحتك للمزيد من المعلومات. فلا يكفي أن تقوم بنشر رابط أو محتوى ما على حساباتك، ففي حال سألك أحد ما عن شيء عليك أن تكون متواجداً للرد عليه، وإذا قام أحد ما بالتعليق عليك أن تكون متواجد لشكره والإستجابة له، وإن تجاهلتهم فستجدهم يتجهون لمكان آخر يجدون فيه تقدير لمشاركاتهم… وبالتالي إن كنت لا تتذكر متى كانت آخر محادثة لك مع أحد متابعيك فهذا يعني فشل في إسترايتيجيتك.

6-   كثرة المحتوى الذي  يروّج لنفسه: فمثلاً وأنت تقلّب صفحتك انظر لنوع المنشورات التي تقوم بنشرها، كم محتوى تفاعلي؟ وكم محتوى تعليمي؟ وكم محتوى نشرته لخلق محادثات مع متابعيك؟ وكم محتوى هناك للترويج عن علامتك التجارية؟ فإن وجدت أن محتوى الترويج أكثر من غيره فاعلم أنك لست على الطريق الصحيح، حيث أن الناس لا تحب أن يتم تعبئة صفحاتهم بالإعلانات وكثرة المحتوى الإعلاني بدلاً من المحتوى التفاعلي قد يؤدي لنتائج عكسية.

المصدر: هنا

 

ليس من الصعب تقييم مدى فعالية ونجاح حملة ما على مواقع التواصل الإجتماعي وقد لا يكون التقييم بالأرقام أو علامة يجب أن تحققها بل عن طريق مدى التفاعل والإستجابة لما تقوم بنشره.. وتذكّر دائماً أن عدد قليل من المتابعين المخلصين والفاعلين أفضل من عدد كبير من متابعين  لا يتفاعلون مع حملتك، ولهذا نقدم لك 6 علامات تساعدك على معرفة إذا كانت حملتك في طريقها للفشل: 1-   لا تجد الكثير من التعليقات أو الإعجابات: وهنا لا نتحدث عن عدد متابعيك أو المعجبون بصفحتك وإنما عن كمية التفاعل مع كل محتوى بحد ذاته، فما الفائدة من وجود 100,000 معجب للصفحة في حين…

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتين !
0

عن ميس الشريف

ميس الشريف
Politician by degree, artist by talent and social media lover by passion.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*