الرئيسية / شبكات الإعلام الإجتماعي / فيس بوك / تحديثات جديدة على صفحات موقع فيس بوك

تحديثات جديدة على صفحات موقع فيس بوك

20150821155336-gifs-coming-facebook-posts

اعتبر موقع لينكدإن في الآونة الأخيرة شبكة اجتماعية مهنية للأخبار، قام منافسه فيس بوك بتطوير أداة مهنية لتحسين أداء الصفحات المقامة عليه، حيث يوجد حالياً ما يقارب 50 مليون صفحة متخصصة في الأعمال على الموقع، وذلك في العام الماضي.

ونظراً لهذه البيانات، فإنه ليس من الغريب أن موقع فيس بوك يعطي أصحاب الأعمال طرق جديدة لتحسين صفحاتهم وتسهيل التواصل مع العملاء.

اعتباراً من اليوم، يمكن للشركات اختيار طريقة العرض المناسبة لصفحتهم والتي تبين المدة التي يأخذها مدير الصفحة للاستجابة لتفاعل العملاء والرد على رسائلهم. يمكن ضبط وقت الاستجابة إلى “في غضون دقائق”، “في غضون ساعة”، “في غضون ساعات” أو “في غضون يوم.” وهناك أيضاً وضع يسمى “بعيداً” وذلك لينبه المستخدم أنه لا يوجد أحد متاح للرد على الرسائل في هذه الأثناء. كما يوجد أداة جديدة تتيح للشركات الرد على الأسئلة والتعليقات من مكان واحد.

كل هذه التغييرات تشمل أيضاً البريد الوارد للشركة، والتي تم تصميمه لمعرفة الشركات المزيد عن عملائها. على سبيل المثال، يمكن أن نرى الآن التفاعلات السابقة من أي شخص قد قام بإرسال رسالة بل ومن رؤية المعلومات التي نشرها على صفحته الخاصة والتي يشاركها بشكل عام مع الآخرين، مثل المدينة مثلاً التي يعيش بها. علاوة على ذلك، يمكن للشركة معرفة بعض الملاحظات أو المعلومات ذات الصلة، مثل طلبات الشراء الحالية أو السابقة، الأشياء التي يفضلها هذه الشخص فيما يتعلق بخدمة العملاء أو أوقات التسوق المحببة لديه. أتاحت التغييرات أيضاً للمسؤولين إمكانية إضافة علامات لتصنيف المحادثات. وهذا جعل عملية للعثور أو الرد عليها في وقت لاحق أسهل بكثير.

سيتعين علينا أن ننتظر ونرى ما إذا كانت التغييرات الجديدة ستنال إعجاب الشركات والعملاء على حد سواء.

 

المصدر

عن فاطمة الصيرفي

فاطمة الصيرفي، مهندسة لديها خبرة واسعة في المبيعات والتسويق من خلال أعمالها التجارية الخاصة في بيع المنتجات النسائية والعمل مع العملاء ذوي خلفيات مختلفة في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط. حصلت على درجة البكالوريوس من جامعة حلوان في القاهرة في قسم الهندسة الميكانيكية وعملت في مجال مكافحة الحرائق لمدة عام. لقد غيرت فاطمة حياتها المهنية للتسويق عبر وسائل الاعلام الرقمية والاجتماعية لأنها تعتقد أنه لم يفت الأوان بعد للعمل في شيء تحبه و تعتقد أن وسائل الإعلام الاجتماعي هي المفتاح لتحقيق أهداف التسويق لأي شركة اليوم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*