الرئيسية / شبكات الإعلام الإجتماعي / تويتر / التحديث الأخير لتبويب مومينتس على تويتر

التحديث الأخير لتبويب مومينتس على تويتر

 

twitter-lightning

 

هل يزعجك التحديث الأخير باللون الأزرق على تبويب “مومينتس” على موقع تويتر؟ لست وحدك.

قدمت تويتر تبويب “مومينتس” على أنها تجربة جديدة تهدف إلى تقديم “أفضل ما يحدث على تويتر في لحظة” وكان ذلك في تحديث للتطبيق والموقع الأسبوع الماضي. هذه الميزة الفعالة المعروفة سابقاً باسم “Project Lightning” تقدم لمحة على التغريدات التي تكتب حول قصص وأحداث وأخبار معينة، مثل كبرى المباريات في الدوري الرياضي مثلاً.

 

مما لا يثير الدهشة، كما هو الحال عندما يقوم موقع ذو متابعين كثر القيام بأي تحديث فإنه يواجه العديد من الإنتقادات من المستخدمين. بالنسبة للكثيرين على ما يبدو أن أسوأ جزء من التحديث ليس إضافة علامة التبويب الجديدة في حد ذاته، ولكن النقطة الزرقاء التي ترافق علامة التبويب كلما تم تحديث المحتوى في داخلها، والذي يحدث عدة مرات في اليوم.

 

مثل علامة التبويب الخاصة بالإخطارات الجديدة أو الصفحة الرئيسية، تظهر نقطة زرقاء بالقرب من تبويب “مومينتس” لتنبهك بوجود تحديثات الجديدة.

و إعتاد مستخدمي الموقع على تفقد آخر مستجداتهم من خلال هذه العلامة الزرقاء الأمر الذي أغضبهم كثيراً.

للأسف، لم نجد وسيلة للتخلص من النقطة الزرقاء، ولكن لو كانت تزعجك لهذا الحد هناك بعض الحلول التي قد ترغب في القيام بها. قد يكون الخيار الأسهل هو التغريد عن طريق تطبيقات مختلفة مثل Twitterrific وTweetbot هما تطبيقين مصممين تصميماً جيداً ليكونا بديلاً عن تويتر و هما حتى الآن لم يقدما الدعم للتبويب الجديد.

 

أما إذا كان وصول إشعارات لتذكيرك للتحقق من علامة التبويب “مومينتس” أمراً آخر يزعجك فمكنك تعطيل تلك بسهولة. توجه إلى قائمة الإعدادات في علامة التبويب، اختر ملف التعريف الخاص بك و اذهب إلى حسابات -> (اسم الحساب) -> الإخطارات -> إخطارات مومينتس. وتأكد من تعطيل هذا الخيار.

 

المصدر

عن فاطمة الصيرفي

فاطمة الصيرفي، مهندسة لديها خبرة واسعة في المبيعات والتسويق من خلال أعمالها التجارية الخاصة في بيع المنتجات النسائية والعمل مع العملاء ذوي خلفيات مختلفة في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط. حصلت على درجة البكالوريوس من جامعة حلوان في القاهرة في قسم الهندسة الميكانيكية وعملت في مجال مكافحة الحرائق لمدة عام. لقد غيرت فاطمة حياتها المهنية للتسويق عبر وسائل الاعلام الرقمية والاجتماعية لأنها تعتقد أنه لم يفت الأوان بعد للعمل في شيء تحبه و تعتقد أن وسائل الإعلام الاجتماعي هي المفتاح لتحقيق أهداف التسويق لأي شركة اليوم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*