الرئيسية / شبكات الإعلام الإجتماعي / مشاكل المراهقات مع وسائل الإعلام الإجتماعي

مشاكل المراهقات مع وسائل الإعلام الإجتماعي

تُظهر قضايا الإعلام الإجتماعي كل جانب من حياة المراهق في هذه الأيام ، و يظهر ذلك في المنشورات التي يتداولها الشباب في مواقع الإعلام الإجتماعي ، سواء كان ذلك الكشف عن الأصدقاء في سناب شات، أو خلافات علنية مع أقرب الأصدقاء على تويتر أو مشاكلهم مع والديهم على الفيسبوك. آياً كانت الحالة أو المشكلة، تأثير وسائل الإعلام الإجتماعي يلعب دوراً محورياً في حياة معظم الشباب الآن وليس هناك مخرج من ذلك.

من المهم أن نفهم كيف تؤثر وسائل الإعلام الإجتماعي على ابنتك و السيطرة في كيفية استخدامها. فيجب على الآباء طلب المساعدة والمشورة في فهم جميع الوسائل لمساعدة ابنتك في استخدامها بطريقة صحية وإيجابية، لذلك تحدثنا إلى مجموعة من الفتيات الصغيرات، اللاتي كشفن مشاعرهن حول هذا الموضوع.

Dove 2-2nd version
نشر الأفضل يخلق مشاكل في الثقة بالنفس
تنشر البنات افضل ما عندهن من صور، مما يدفع المتابعين للمقارنة “لماذا هذه أجمل.. حياتهم مليئة بالرفاهيات، لماذا لا يمكنني فعل هذا، ما هو الخطأ معي ولم والداي لا يتركونني ان افعل ما يفعلون” – هنا ١٥ سنة. الجميع ينشر أفضل ما عنده، لا حياة من غير مشاكل فلا تقارني نفسك بالآخرين و تذكري دائماً ان لا احد ينشر صور تظهر عيوبه.

الإعلام الاجتماعي يؤثر على شعورك بنفسك
“تخلق البنات صورة كاذبة من نفسها، فبعض البنات تمضي الكثير من الوقت لتجميل وتغيير شكلها في الصور عن طريق برامج و تطبيقات مما يجعل الواحد من الصعب التعرف على نفسه بعد تعديل الصور” -شانون، ١٤ سنة

تعريف ما هو مقبول وما المرفوض للفتيات في سن المراهقة
“بعض الفتيات تحصل على الكثير من الاعجاب والتعليقات، فتحاول فتيات آخري تقليدهن بإرتداء اشياء قصيرة أو مفتوحة أو وضع الكثير من مستحضرات التجميل ليظهرن أكبر من سنهم للحصول على ردود فعل إيجابية. انها صورة محزنة في عصرنا هذا” -انديا ١٦ سنة

وفقاً لعلم النفس، وما يجب ان يفهمه الآباء ان البنات في هذا السن يتواصلن لتوسيع دائرتهم الاجتماعية وتكوين صداقات جديدة. وسائل الاعلام الاجتماعي هي مقنعة تماماً في هذه المرحلة، لأنها تجيب كل من حاجتهم للصداقة فأمر اساسي على كل الآباء فهم أولادهم و بناتهم ، و سماعهم لتجنب أشياء غير مرغوب بها في مجتمعنا

تُظهر قضايا الإعلام الإجتماعي كل جانب من حياة المراهق في هذه الأيام ، و يظهر ذلك في المنشورات التي يتداولها الشباب في مواقع الإعلام الإجتماعي ، سواء كان ذلك الكشف عن الأصدقاء في سناب شات، أو خلافات علنية مع أقرب الأصدقاء على تويتر أو مشاكلهم مع والديهم على الفيسبوك. آياً كانت الحالة أو المشكلة، تأثير وسائل الإعلام الإجتماعي يلعب دوراً محورياً في حياة معظم الشباب الآن وليس هناك مخرج من ذلك. من المهم أن نفهم كيف تؤثر وسائل الإعلام الإجتماعي على ابنتك و السيطرة في كيفية استخدامها. فيجب على الآباء طلب المساعدة والمشورة في فهم جميع الوسائل لمساعدة ابنتك في استخدامها بطريقة…

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتين !
0

عن ندى طه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*