الرئيسية / شبكات الإعلام الإجتماعي / تويتر / هل انهى تويتر تجربة الصفحة الرئيسية الجديدة

هل انهى تويتر تجربة الصفحة الرئيسية الجديدة

ربما لم نكن على علم فيما تنوي تويتر بالتحديد القيام به بصفحتها الرئيسية قبل أن يصبح هاشتاق #RIPTwitter الأكثر شهرة عن الخدمة التي أثارت التوتر، لكننا نعرف التالي: الخدمة التي تم التحدث عنها بكثرة انتهت، على الأقل عند 2 من المستخدمين.

روبن بوني 17 عاماً، طالب مدرسة ثانوية في سويسرا، الذي كشف أولاً عن صفحته الرئيسية المختلفة لموقع (The Verge) أخبر أنه في الوقت الذي بدأ فيه المدير التنفيذي لتويتر عن الكشف علناً عن صفحة رئيسية تعتمد على حسابات قد تستخدم بدلاً من الصفحة التي تعتمد في ترتيب التغريدات على الترتيب الزمني و توقف عن عرض الصفحة الرئيسية الجديدة.

كيف وصف بوني الصفحة الرئيسية البديلة؟

التغريدات تظهر في “مربعات” على سبيل المثال، عندما أقوم بالتنقل في الصفحة الرئيسية التغريدات التي كانت في وقت قريب (مثال قبل ساعة) تظهر، ثم تظهر تغريدات أقدم منها زمنياً في نقطة أعلى منها. أعتقد أنكم رأيتوا تصوير الشاشة على موقع (The Verge) والذي يظهر النقلة من تغريدات جديدة لأخرى قديمة، هذه الصور تظهر التغير بشكل جيد. بعد أن أقوم بالخروج عن الموقع لمدة ساعات يكون هنالك على الصفحة الرئيسية 4-5 من هذه النقلات.

بوني ليس الوحيد الذي الذي لاحظ هذا الشيء لأن هنالك العديد من مستخدمين تويتر أفادوا في تقارير أنهم وجدوا صفحة بديلة تعتمد على حسابات أخرى غير الزمنية.

المدير التنفيذي لتويتر جاك دورسي ألمح أن التغييرات التي لاحظها البعض قد تكون مرتبطة بالمربع الشهير While you were away’‘ والذي يظهر عادة في أعلى الصفحة الرئيسية للمستخدمين

لكن بوني يصر أن الأمر غير واضح إلى الآن  ‘while you were away‘ مازال يظهر على صفحتي الرئيسية. المربع الأول من التغريدات يقفز إلى بداية الصفحة الرئيسية كأنها التغريدات الأكثر شعبية، ولذلك يمكن أن نقول عنه أنه نسخة معدلة من ‘While you were away‘ هذه القفزات الزمنية تظهر حتى عندما اقوم بتسجيل الخروج لساعة أو أقل، حتى عند عدم ظهور مربع ‘While you were away‘ و لذلك فإن المقارنة ليست مناسبة

من الواضح أن بوني يصف صفحة يتم ترتيب التغريدات فيها بناء على شيء مختلف عن الترتيب الزمني، التغيير لم ينال إعجابه لأنه سبب في انتشار التغريدات القديمة والحديثة على الصفحة الرئيسية. ما يتم استخدامه لتحديد هذا الترتيب غير واضح، قد تكون الشعبية استناداً على عدد إعادات التغريدات وعدد الإعجابات و قد يكون شيئاً آخر.

مدير المبيعات لشركة تويتر السابق باول روسانيا كان جزء أيضاً من عاصفة تويتر يوم الأحد وأخبر المستخدمين أن حتى الترتيب الزمني للتغريدات يعتمد على حسابات معينة.

روسانيا الذي يعمل حالياً في سلاك، غادر تويتر قبل أشهر من انطلاق هذا الاختبار. ولذلك يبدو من غير المرجح أن يعرف ما تختبره تويتر و ما لا تختبره. لكن رغم ذلك يبدو أنه يشعر بقوة أنه لا يجب على مستخدمي تويتر التسرع والثورة على تغييرات محتملة.

بعيداً عن التغريدات التي كان مصدرها دورسي، والتي أكدت فقط أن تغيير الصفحة الرئيسية لن يحدث هذا الأسبوع، وأن الشركة تنوي أن تجعل الخدمة Twitter-y لم يصدر تصريح رسمي من تويتر، فقط متحدث رسمي يرفض التعليق.

شخص على دراية بمثل هذه الأمور أخبرني أن تويتر تقوم باختبارات على الصفحة الرئيسية باستمرار. بالرغم من أن هذا الشخص ليس لديه علم بإنشطة الشركة الحالية.

تفصيل آخر مهم تعلمته من بوني: أنه لم يكن باستطاعته التخلص أو التحكم بالتجربة. في حال رغبته في رؤية التغريدات بالطريقة التقليدية، التي تعتمد على الترتيب الزمني، كان عليه أن يقوم بإغلاق التطبيق أو إغلاق الهاتف. لم ينجح أبداً في إيجاد حل للموقع على الحاسب الشخصي.

لماذا انتهت التجربة عند بوني وهل الأمر مرتبط بهجوم الهاشتاق #RIPTwitter ؟ من يدري. بوني يبدو سعيداً بعودة صفحته الرئيسية لحالها السابق. أنا سعيد أن الترتيب الزمني عاد مجدداً، على الأقل للوقت الحالي. هذه كانت كلمات بوني.

المصدر

 

 

عن Abdlrhman Abdalla

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*