الرئيسية / شبكات الإعلام الإجتماعي / انستقرام / لماذا يجب علينا استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في الصفوف الدراسية؟

لماذا يجب علينا استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في الصفوف الدراسية؟

 

 

وسائل الإعلام الاجتماعي أصبحت جزءً من المجتمعات الحديثة، وأصبح المدرسين غير قادرين على منع الطلاب من الالتفات بعيداً عن شاشات هواتفهم المحمولة، ولذلك فهذا هو الوقت المناسب لخبراء التعليم لتغيير نظرتهم لتطبيقات الجوال بعيداً عن أنها مجرد وسيلة إلهاء.

إذا استخدمت وسائل الإعلام الاجتماعي بطريقة فعالة فإنه يمكن الاستفادة منها كطريقة مفيدة للتعليم، ودمج وسائل الإعلام الاجتماعي مع خطط الدراسة اليومية قد تكون طريقة جذابة لإدخال “العالم الواقعي” لصفوف الدراسة. السنة الماضية مدونة في موقع  ( eduTopia) ناقشت أن استخدام وسائل الإعلام الاجتماعي  لن يدخل التكنولوجيا فقط لصفوف الدراسة ولكن ستضيق الفروق التقنية بين الطلاب والطلاب أصحاب الدخل المحدود

“أوقفوا الادعاء بأنكم تساعدوا الطلاب أصحاب الدخل المحدود لتخطي الفروق التقنية إذا لن تعلموهم كيفية التواصل على الانترنت” هذا ما ذكرته المدونة ” وسائل التواصل الاجتماعي متوفرة. وهي مصدر لا يجب إبعاده عن الأهداف التعليمية. وهي وسيلة أخرى لجعل الصفوف الدراسية أكثر ترابطاً وتنوعاً في الثقافات”

دراسة قامت بها هيئة التعليم في جامعة جلاسكو هدفت لاختبار رأي الطلاب في وسائل التواصل الاجتماعي وارتباطها بالتعليم العالي. شارك طلاب كلية علوم المجتمع في الاستبيان والنتائج أظهرت أن 92% من الطلاب عادةً ما يستخدموا على الأقل نوع من أنواع التواصل الاجتماعي. كما أظهر الاستبيان أن طلاب مرحلة البكالريوس يستخدموا وسائل التواصل الاجتماعي بنسبة 30% أعلى من طلاب مرحلة الماجستير وكانت النسب (65% مقارنةً ب 35% على التوالي ).

80% تقريباً من المشاركين في الاستبيان  أخبروا عن استخدامهم لوسيلة واحدة على الأقل من وسائل التواصل الاجتماعي  لاستخدامات شخصية في المنزل، بينما 33% أخبروا عن استخدام حساباتهم للتواصل مع أشخاص محترفين في مجال ما، و24% يستخدموا وسائل التواصل الاجتماعي لمساعدتهم في أبحاث ترتبط بدراستهم.

21% أخبروا أنهم يرغبوا بإدخال وسائل التواصل الاجتماعي في المختبرات ودروس المراجعة، 19% يرغبوا بإدخالها على العروض التعليمية و 17% في المحاضرات. بينما 47% أخبروا أنهم لن يستخدموا وسائل التواصل الاجتماعي في هذه الحالات، 41% أخبروا أنهم قد يستخدموا وسائل التواصل الاجتماعي للتواصل مع المعلمين خارج صفوف الدراسة. بشكل عام نتيجة الاستبيان أن 68% من الطلاب يؤمنوا أن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في أماكن الدراسة سيكون أكثر فائدة في التعليم.

” نعم وسائل التواصل الاجتماعي وبالأخص تويتر وسائل قيمة لاستخدامها في التعليم” هذا ما قالته احدى المشاركات في الاستبيان  ” يمكن أن تحسن التعليم لأن هذا سيجعل الطلاب في تواصل مستمر مع المعلمين. الحواجز ستسقط والجميع يمكن أن يشاركوا الأفكار.”

 

المصدر

عن عبدالرحمن عبدالله

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*