الرئيسية / شبكات الإعلام الإجتماعي / كيف يخدم الإعلام الاجتماعي الرياضة؟

كيف يخدم الإعلام الاجتماعي الرياضة؟

Social-Media

يعتبر قطاع الرياضة من أكثر المجالات التي تحتاج لمتابعة بشكل آني، لكل ما يحدث من تفاعلات على صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي. ولذا من الضروري فهم ردات الفعل التي يحدثها الشارع الرياضي في مواقع التواصل الإجتماعي لأنها تعكس جزءاً كبيراً من التعبير والحالة المزاجية للجمهور، وسأتحدث اليوم عن أهم خطوات نجاح حسابات الإعلام الاجتماعي المهتمة بالرياضة.

١ — التركيز على الجمهور: يعتبر من الأمور الأساسية لجذب الجمهور الاهتمام بمجالاتهم، من حيث عرض الصور والفيديوهات ولقطات خلف الكواليس. كما يعطي التواصل الفردي بين اللاعبين والجمهور تفاعلا وتسويقا لمختلف الرياضات وأداة جذب للجمهور في التفاعل مع المحتوى المنشور لدى المهتمين بالمجال الرياضي.
٢ — خلق التفاعل: يعتبر التفاعل أمرا أساسيا في إنشاء محتوى مواقع التواصل الاجتماعي وخصوصاً في مجال الرياضة، حيث تعد المسابقات وسيلة لبناء الزخم والانتشار لجمهور أكبر من قنوات التواصل الاجتماعي، كما يلعب التفاعل مع الوسم الخاص بالأحداث الرياضية وسيلة في الوصول للجمهور المستهدف أسرع من عرض المحتوى بشكل عام دون اختيار الوسوم.
٣ — وضع الأهداف والمقاييس: حيث لا يمكن للحملات الرياضية على الإنترنت خلق التحفيز والتفاعل مع الجمهور إلا من خلال استراتيجية لزيادة التشجيع ورفع مستوى الاهتمام بالجمهور وزيادة الوعي، ويمكن أن يكون ذلك من خلال أهداف قابلة للقياس يتم متابعتها بشكل دوري والفكرة بالنهاية هي كيفية ربط الجمهور المتفاعل على الإنترنت بالجمهور المتواجد بالملاعب وزيادة عدده وحضوره.
٤ — بناء خطة تسويق ومحتوى: وترتبط بشكل أساسي بقياس ردات الفعل على الأحداث فمن خلال متابعتي للكثير ممن يديرون صفحات رياضية، فإنهم يقومون بتجهيز كافة المحتويات الخاصة بالنتائج سواء بشكل سلبي أو إيجابي، يعني أن يتم بناء المحتوى على كافة التوقعات المرتبطة بالحدث الرياضي، ومن خلالها يتم عرض ونشر المحتوى بشكل أسرع من السابق.

المصدر

عن عمار محمد

عمار محمد
مستشار ومدرب الإعلام الإجتماعي بشركة Social Media Solutions ، قدم عدة استشارات ودورات لمؤسسات وشركات داخل وخارج دولة قطر، كاتب بجريدة الشرق القطرية في مجال الإعلام الإجتماعي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*